وزير التربية اطلقنا اليوم برنامج "التعافي" المتعدد السنوات

  وزير التربية اطلقنا اليوم برنامج "التعافي" المتعدد السنوات ونؤكد ان مستقبل ابنائنا على رأس أولوياتنا ومحط اهتمامنا

اقامت وزارة التربية اليوم ،الاحد، فعالية إطلاق مرحلة تنفيذ برنامج "التعافي" متعدد السنوات بالتعاون مع منظمة انقاذ الطفل العالمية (SCL) وبالشراكة مع الجهات الفاعلة الوطنية والدولية ذات الخبرة في مجال التعليم بحضور السادة وكلاء الوزارة والمديرين العامين في وزارة التربية وعدد من المحافظات بالاضافة الى مشاركة عدد كبير من المنظمات الدولية المتخصصة في مجال التعليم .

وقال الدليمي "نحن هنا اليوم لأن أولادنا هم على رأس أولوياتنا ومحط اهتمامنا الأول والأخير ، اذ لابد من العمل كفريق واحد لاستيعاب فئتي الذكور والاناث المتسربين واعادتهم الى مقاعد الدراسة ضمن قنوات التعليم غير النظامي عن طريق تقديم الدعم النفسي والتربوي لهم ، ونحن نسعى جاهدين الى ان يشمل البرنامج محافظات اوسع لتحقيق الاهداف المنشودة" .

وأضاف ، أطفال العراق يستحقون منا مستقبلاً أفضل ونحن نتطلع الى تحسين وصولهم الى فرص التعلم الجيدة. هذا ليس مجرد مشروع يستجيب لاحتياجات الأطفال ولكنه عبارة عن تدخل موسع يهدف إلى تغيير طويل الأمد لنظام التعليم في العراق من خلال العمل مع الشركاء الآخرين، حيث نطمح إلى وضع علامة فارقة جديدة في التعليم وتحسين جودته وتوفير وصوله بشكل افضل للأطفال وذوي الإعاقة ".

وبين السيد اشتياق منان المدير القُطري لمنظمة إنقاذ الطفل في العراق ، "ان توقيت هذا الاطلاق للبرنامج في حد ذاته أمر بالغ الأهمية ، لمعالجة التحديات وتقديم الدعم الاساسي في مجال التعليم الذي يحتاجه الكثير من اطفال العراق ، من جانبها قدمت السيدة جنتيجانا جرججي المديرة القطرية للبرنامج نظرة عامة حول النتائج التي سيتم تحقيقها من خلال مخرجات برنامج التعافي الذي يهدف الى دعم المدارس ومراكز التعليم في العراق وتعزيز امكانية الحصول على خدمات التعليم المستمرة والشاملة وتشخيص التحديات التي تواجه هذا الجهد من اجل الوصول الى نظام تعليمي ايجابية وفاعلة .

وعلى هامش الاحتفال قدمت كوكبة من الطالبات فعالية تغنت بحب الوطن لتزرع في نفوسنا قيماً إيجابية وتذكرنا بأن الوطن كان له الفضل الأكبر في رفعتنا وتقدمنا وفيه سر النجاح الذي سجلناه في كل مكان .



أحدث أقدم

اخفاء القائمة الجانبية من الموضوع